وبحسب الأطباء، فقد كانت الولادة طبيعية، وصحة الطفل الذكر جيدة، بينما التوأم الملتصق هو لأنثى، كانت بأربع أرجل وثلاث أياد.

وقال الطاقم الطبي، إن الأم لم تجر تصويرا بالموجات فوق الصوتية، فجاءت ولادة الطفلة إلى جانب شقيقها التوأم الأصيل بمثابة صدمة للطاقم الطبي في الهند، بحسب ما ذكرت صحيفة مترو البريطانية.

وبحسب التقارير، فقد وضعت الأم، راجو غوجار، البالغة من العمر 24 عاما، التوائم، الجمعة، في مستشفى حكومي في تونك بولاية راجستان.

وقال الطاقم الطبي إن الطفلة الأنثى ولدت مع مجموعة إضافية من ساقين ويدين تغطي كامل صدرها وبطنها.

ويعتقد الأطباء أنه يمكن إزالة الأطراف الإضافية بواسطة عملية جراحية.

أخبار ذات صلة
التوأم الهندي تقاسم كبدا واحدا
توأم “الواحد في المليون” توفي بعد 24 ساعة
التومأن هما بنتان وقد تفاجأ الأطباء بأنهما سياميان.
ولادة مفاجئة في غزة.. رضيعة بقلب واحد ورأسين

 وأوضح الطبيب الجراح الذي قام بعملية الولادة روهيتيش مينا أن راجو “أنجبت التوائم بشكل طبيعي في حوالي 2:46 صباحا”، مضيفا أن الطفل الذكر كان طبيعيا، لكن الأنثى “حالة من التوائم الملتصقة”، وأن حالة الأم والطفل الذكر الصحية مستقرة.

وقال إن الفتاة كانت تعاني من مشكلة بسيطة في التنفس، فتم وضعها على جهاز لدعم التنفس بالأكسجين، مشيرا إلى حالتها مستقرة، وأنه سيصار إلى نقلها إلى مستشفى أكثر تطورا في جايبور لتوفير مزيد من العلاج وإجراء جراحة للطفلة.

وأضاف مينا أن الوالدين شعرا بالإحباط بعد ولادة الطفلة.

وقال إن الأطباء يعتقدون أن هذه قد تكون الحالة الأولى التي يولد فيها ثلاثة توائم بشكل طبيعي ولكن مع اثنين منهما ملتصقين.